سير وتراجم ومذكرات

تحميل كتاب مسيرة طويلة نحو الحرية pdf مجانا



اسم الكتاب مسيرة طويلة نحو الحرية
اسم الكاتب نيلسون مانديلا
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 24.3 MB

مقدمة طبعة الكتاب:
يتحدث الكتاب عن الحياة في جنوب أفريقا، حيث يتحدث عن الشعب وحساسيته التاريخية النافذة، وأنه يتشوق للعودة إلى التاريخ وتقفي آثار الأشخاص والأحداث وتقييم حقبة النضال ضد التفرقة العنصرية، وفي الرحلة عبر التاريخ فإنه يتم الوقوف على محطات كثيرة خالدة، حيث تزدان بها صفحات التاريخ المختلفة، وهذه المحطات ابتدئت في العام 1990 وما يليها.



ولقد شاهدت في ذلك اليوم كما شاهد الملايين من أبناء جنوب أفريقيا داخل البلاد وخارجها، أن نيلسون مانديلا يغادر السجن ليخطو الخطوات الأولى نحو الحرية والتحرر من العبودية أمام طوفان علوم من وسائل الإعلام العالمية، وكانت هذه اللحظات لم تتمالك فيها أنفسنا وتغالبنا الدموع، وذلك من خلال الهتاف المشهور أحرار أحرار، حيث تغيرت جنوب أفريقيا للأفضل وللأبد.

وكان المنعطف التالي في رحلة الحرية عام 1994، حين وجد نفسه يشارك في صناعة التاريخ، فقد ساهم في الانتخابات مع الملايين من الأفارقة، حيث اصطف مع الملايين على طوابير الانتخابات لاختيار المرشح الأفضل والذي ينبذ العنصرية البغيضة، وكانت هذه اللحظة تغاضى فيها مختلف الناس عن الذكريات المختلفة والاحتفاء بالحاضر والمستقبل وحسب العهد المبرم بيننا وبينهم.

فهرس محتويات الكتاب وعدد صفحاته:
يحتوي الكتاب على (638) صفحة تشمل مختلف المواضيع في سيرة نيلسون مانديلا، ويحتوي الكتاب على فهرس محتويات يشمل مجموعة من المواضيع ومنها، طفولة في الريف، وجوهانسبيرغ، وميلاد مناضل من أجل الحرية، والنضال حياتي، وخيانة عظمى، وزهرة الربيع السوداء، وريفونيا، وجزيرة روبن السنوات الحالكة، وجزيرة روبن بداية الأمل، وحوار مع العدو، والحرية، وعدة مواضيع أخرى مختلفة.

معلومات عن مؤلف الكتاب نيلسون مانديلا:
مؤلف الكتاب هو نيلسون مانديلا وهو قائد إفريقي نادى بالحرية والتغلب على الظلم وكان شعاره الخالد أحرار أحرار، حيث ود في العام 1918 وتوفي في العام 2013، ويعتبر سياسي مناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا وثوري شغل منصب رئيس جنوب أفريقيا 1994-1999. وكان أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، وركزت حكومته على تفكيك إرث نظام الفصل العنصري من خلال التصدي للعنصرية المؤسساتية والفقر وعدم المساواة وتعزيز المصالحة العرقية، وشغل منصب رئيس المؤتمر الوطني الأفريقي، وشغل منصب الأمين العام لحركة عدم الانحياز.

أثارت فترات حياته الكثير من الجدل، شجبه اليمينيون وانتقدوا تعاطفه مع الإرهاب والشيوعية، كما تلقى الكثير من الإشادات الدولية لموقفه المناهض للاستعمار وللفصل العنصري، حيث تلقى أكثر من 250 جائزة، منها جائزة نوبل للسلام 1993 وميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية ووسام لينين من النظام السوفييتي، ويتمتع مانديلا بالاحترام العميق في العالم عامة وفي جنوب أفريقيا خاصة، حيث غالباً ما يشار إليه باسمه في عشيرته ماديبا أو تاتا، وفي كثير من الأحيان يوصف بأنه “أبو الأمة”.