تحميل رواية بنات الرياض الصورة الكاملة pdf لرجاء الصانع



اسم الكتاب رواية بنات الرياض
اسم الكاتب رجاء عبدالله الصانع
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1.16 MB .

تحميل رواية بنات الرياض الصورة الكاملة pdf لرجاء الصانع, تعتبر هذه الرواية من تأليف رجاء الصانع التي صدرت في سنة 2005, والتي عملت ضجة كبيرة على مستوى العالم العربي والعالمي, ومن ثم تم ترجمتها إلى الكثير من اللغات الأجنبية, كذلك تم صدور هذه الرواية عن دار الساقي للنشر أيضا, هذه الرواية لاقت رفض وضجة كبيرة في الوسط الأدبي,  تم مقابلتها في البداية بالرفض نظرا لعدم توافق الرواية مع المجتمع ككل إلا مع الأقلية ممن يرى في الرواية نموذج يؤخذ به, ولكن بعد حين نشرت وفسح لك المجال للقراءة من قبل العاميين من الناس, يبلغ حجم هذا الملف للتحميل حوالي 202 كيلوبايت, القصة مشوقة جدا لكل من يقرأها لأنها تتكلم عن قصة أربعة فتيات من الطبقة الغنية في مدينة الرياض ومن ثم تتكلم بشكل واضح عن قصة كل منهم في الحب والحياة ولكن بأسلوب منمق وجميلة وبعض من كلمات اللهجة العامية.



نبذة عن حياة رجاء الصانع:
ولدت في سنة 1981 11 سبتمبر في مدينة الرياض, وهي كاتبة سعودية اشتهرت برواية بنات الرياض, حيث تم نشر أول رواية لها وكان في لبنان عام 2005, ومن ثم في عام 2007 باللغة الإنجليزية, وهي لبنة لطبيبين, وتم حصولها على بكاليوروس في طب الأسنان من تخرج جامعة الملك سعود عام 2005, حيث حازت رواياتها ونمط حياتها على جدل من مختلف المحافظين في المجتمع السعودي, ولكن الأشخاص المنفتحين كانوا يعتبرون الرواية نموذج مثالي لهم يقتدون به.

قصة رواية بنات الرياض:
تتكلم هذه الرواية عن أربعة من الفتيات السعوديات التي يسعون دائما للبحث عن الحب, حيث الفتاة الأولى التي تدعى باسم قمرة المطلقة التي اكتشفت خيانة زوجها, والثانية اسمها سديم التي تركها خطيبها بعد تسليم نفسها له في العلاقة الحميمة وهذا بعد اعتقاده أن ذلك قد قامت به مع أشخاص آخرين, أما الثالثة أسمها مشاعل حيث لم يستطيع حبيبها التزوج منها وهذا بسبب رفض الأم للزواج منها لأن أمها فتاة أمريكية, والرابعة اسمها لميس فقد لعب دور كبير مع زوجها اللذان يعيشان حياة زوجية سعيدة تتمنها لأصدقاءها قمرة ومشاعل وسديم.

بماذا يتميز أسلوب الرواية؟
تتميز الرواية بالأسلوب المقرب من الجيل الحالي, وكذلك دعمها للغات العربية العامية التي تستخدم كل شخوص الرواية, حيث هذه الرواية أسلوبها جعلها محبوبة ومرغوبة بالنسبة للكثير من الناس وكذلك خفيفة على العقل لكل العاميين أكثر من المثقفين والمستثقفين, كما أنها جلبت العديد من الآراء والقراء وخاصة القراء السعوديين, حيث الرواية ناقشن الكثير من المواضيع الحساسة منها التفريق ما بين الشعية والسنة أيضا.
ردة الفعل اتجاه الرواية:
صدرت بمقابل هذه الرواية رواية أخرى للرد عليها وهي رواية بنات الرياض الصورة الكاملة الذي رواها السعودي إبراهيم صقر, وكذلك تم منعها في السعودية في لحظة صدورها ولكن بعد فترة تم إفساح المجال لها بالنشر وإثارة استياء المجتمع ككل.