روايات عربية

تحميل رواية يافا تعد قهوة الصباح pdf مجانا للكاتب أنور حامد



اسم الكتاب يافا تعد قهوة الصباح
اسم الكاتب أنور حامد
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 300 ميجابايت

تحميل رواية يافا تعد قهوة الصباح pdf مجانا للكاتب أنور حامد, هذه الرواية المجانية من تأليف الروائي أنور حامد, وللمرة الأولى كانت في سنة 2012 والتي صدرت عن المؤسسة العربية الخاصة بالنشر والدراسات في بيروت, ومن ثم الدخول في اللائحة الطويلة الخاصة بالجائزة العالمية للرواية العربية وذلك في سنة 2013, وهي أحد النسخ العربية لجائزة بوكر للرواية, تكلمت الرواية عن الكاتب الفلسطيني أنور حامد والتي تروي كافة الأحداث في مدينة يافا الفلسطينية, وكذلك قرية بيت دجن التي تكون مقاربة لها, هذه الرواية لا تروي الرحلة التي تخص الهجرة والشتات وكذلك المخيمات التي تخص نزوح الفلسطينين.



ما يدور حول الرواية:
لا تتطرق الرواية أجواء يافا استعدادات الحرب وكذلك أصوات الرصاص وكذلك صوت المدافع, وأيضا تدخل في مجال السهرة الرمضانية والزيارات التي تخص عيد الميلاد, كما أن هذه تقاليد الأعراس وكذلك دخولها في طقوس حياة المدن والقرى, حيث تتقاسم الرواية مواقف كثيرة تخص الفلاحين والمدنيين والإقطاعيين, وكذلك هي رواية تعرض المسيحيون والمسلمين وكذلك خريجين الجامعة الراقية ومن ثم النساء الذين يلتزمون بالمطابخ والبنات الذين يطمحون إلى التحليق, وهي الحياة التي انفصلت من الذاكرة, وكذلك المشاوير التي تعود إلى الطرقات وكذلك كافة الحكايات التي تنبع من المقاهي, يافا نزعت من الشاطئ الليلي التي ترجعك لقهوة الصباح.

نبذة عن رواية يافا تعد قهوة الصباح:
كان مولد الكاتب الكبير أنور حامد في بلدة عنبتا والتي توجد في الضفة الغربية التي كانت في سنة 1957 حيث قامت بنشر الروايات الأولى التي تمثلت في القصص القصيرة والأشعار أيضا والتي تتواجد في كافة الملاحق الأدبية الخاصة بالصحف المحلية, حيث نشرت هذه الروايات الأولى من خلال اللغة المجربة في بودابست, ومن ثم بداية النشر باللغة العربية في سنة 2005, حيث هذا الكاتب صدر عنه حوالي خمسة روايات والتي نشرت باللغة العربية وشريت عبر هذا الموقع, حيث بإمكانك التعرف على مقتطفات من هذا الكتاب عبر النقر على صورة غلاف الكتاب, أنور حامد هو شاعر فلسطيني وناقد أدبي أيضا قام بكتابة الروايات باللغات الثلاثة هي المجربة والإنجليزية والعربية, وكان بداية نشاطاته الإبداعية في هذه المرحلة الثانوية, حيث تم نشر القصائد والقصص القصيرة في جريدة الفجر والقدس التي صدرت في مدينة القدس.