روايات عربية

تحميل رواية جرحني وصار معشوقي كاملة على ملف pdf



اسم الكتاب جرحني وصار معشوقي
اسم الكاتب رسمتك حلم
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 7.39 ميجابايت

تحميل رواية جرحني وصار معشوقي كاملة على ملف وورد, هذه القصة تتحدث عن لميس وأمها البريطانية وابنهم رامي الذي تزوج منهم رجل سعودي وأحضرهم للبلاده بعد فترة من الزواج, حيث لميس فتاة جميلة جدا لها جمال خيالي وشعر سائح على كتفها مثل الخيوط بالظبط, والعيون الواسعة ذات اللون الأزرق والبشرة ناصعة البياض والفم الصغير, أما بالنسبة لأمها البريطانية كانت مسلمة الجنسية ولكن أهله لم يوافقوا بها عندما علموا بزواجه بسبب العادات والتقاليد التي تختلف عن مجتمعات بريطانيا وقام بطرده من البيت إلى أن يطلقها, وعند رجل لبريطانيا لزوجته المحببة على قلبه علم أنها حامل بولد وأنجبته بعد تسعة شهور وسمته رامي ومن ثم بعد أربعة سنوات أنجبت لميس اللطيفة, وعندما كان عمرها أربعة سنوات رجع للسعودية وتركهم في بريطانيا.



معاني مستفادة من هذه الرواية:
هذه الرواية يوجد بها معاني من القسوة التي يعاني منها مجتمعات بكاملها من قسوة زوجات الأب على أولاد زوجها وكيفية المعاملة السيئة التي يعاملون بها الأولاد بلا ذنب, كما أنها توضح بشكل أكبر المقارنة الكبيرة بين معيشة الأولاد في السابق مع أمهاتهم ومع زوجات أبيهم, حيث كانت توكل لميس بكل أعمال البيت وهي وبنتها هدى كانوا جالسون ليس لديهم أي عمل يقومون به في البيت.

القصة مفصلة أكثر:
عندما علم الوالد بزواج ابنه من امرأة بريطانية أرغمه على أن يطلقها ولكنه لم يهون عليه زوجته ولا أولاده وبسبب حبه الشديد لهم, لذا لم يريد أن يعصي والده وعزم على أن يوهمه بطلاقه منها حتى قام أبوه بعرض عليه الزواج من صديقته المطلقة وعندها بنت اسمها هدى, ولكنه لم يحبها كثيرا لذا لم يجلس معها مثلما يجلس مع زوجته الأولى, وعندما كان يسافر كثيرا للعمل بالسعودية كان يجلس عند البريطانية بالأسابيع ومن ثم يرجع لزوجته الثانية في السعودية, ولكن بعدما تبين لأبو زوجته الثانية زواجه من البريطانية عزم على تطليق ابنته منه وفصل الشراكة مع أبوه, ولكن ابنته خوفا من كلام الناس رفضت الطلاق لأن بهذا تكون تطلقت للمرة الأولى, وطرده أبوه من عنده بعدما علم بالحقيقة ومن هنا بدأ الحقد والقهر يزيد في قلب الزوجة السعودية وبدأت رغبتها بالانتقام أيضا بسبب الحب كله والتفضيل للزوجة البريطانية, ولكن في يوم من الأيام سمعت خبر حرق بيت زوجتها الثانية هي وابنها في البيت ولكن لميس كانت بالمدرسة نجت من كل هذه العملية, وعزمت على تربية البنت والانتقام من أمها, وعند علم لميس بهذا الخبر لم تستطيع أن تتمالك أعصابها ومن ثم دخلت المشفى بسبب هذه الصدمة ومن ثم عاشت عند زوجة أبيها التي كانت تعاملها معاملة سيئة.