روايات عربية

تحميل رواية جرحني وصار معشوقي pdf txt رابط مباشر



اسم الكتاب جرحني وصار معشوقي
اسم الكاتب رسمتك حلم
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 7.39 ميجابايت

تحميل رواية جرحني وصار معشوقي pdf txt رابط مباشر, هذه القصة تروي عن فتاة كانت في المستشفى وبعد خروجها منها دخلت زوجة أبوها الباب وصرخت عليها لتحضير الغدا وأخبرتها أنها لا تحب الدلع مثلما كانت عند أهلها, نطقت لميس أنها لا تجيد فن الطبخ, صرخت عليها بغل قائلة أن بيت أهلها مليء بالخدم أما أباكي لم يحضر لي أيتها خادمة, كما اتفقت معها تكون خادمتها التي لم يحضرها أبوها لها, حينها أصبحت الفتاة تتحسر على أمها التي كانت تريحها طوال الوقت وأخذت تسترجع كل أحداث الحريق والدخان والصراخ التي آذت به أذنيها.



وصف مفصل لشخصية لميس في رواية جرحني وصار معشوقي مع قصتها:
لميس بنت جميلة جمال خيالي شعرها لونه كستنائي ينزل إلى كتفها مثل الخيوط أما عيونها واسعات لونهم أزرق وبشرتها بيضاء اللون وفمها صغير, حيث كانت أمها بريطانية دوانا التي تزوجها أبوها وهي مسلمة الجنسية, حيث عندما تزوجها وأحضرها لأهله رفضوها نظرا لعاداته وتقاليدهم ولم يستقبله أبوه وطرده من بيته, لذا رجع إلى بريطانيا بسبب حمل زوجته التي سرعان ما أنجبت رامي, ومن ثم بعد بأربعة سنوات أنجبت لميس ومن ثم بعد بأربعة سنوات رجع للسعودية وترك زوجته وأولاده في بريطانيا.

القسم الثاني من رواية جرحني وصار معشوقي:
بعدما عرض عليه أبوه أن يطلق البريطانية لم يوافق أن يطلقها لأنه كان يحب زوجته كثيرا وبسبب أولاده التي أنجبتهم, لذا لم يريد أن يغضب أبوه وأوهمه أنه طلقها, وعرض عليه الزواج من واحدة متزوجة وعندها بنت اسمها هدى, ولكنه لم يكن يجلس معها كثيرا لأنه كان يحب زوجته البريطانية, وكان أوقات كثيرة يسافر لبريطانيا لعمله ويجلس عند زوجته الثانية بالأسابيع ومن ثم يرجع ثانيا للسعودية, ولكن في المرة الأخيرة أخذ زوجته البرطيانية وأولاده واتى بهم للسعودية ولكن أبو زوجته السعودية اكتشف أنه متزوج وقام بفصل الشراكة ما بينه وبين أبوه, وقرر أبوها أن يطلقها منه ولكنها رفضت بسبب خوفها من كلام الناس عنها وعن طلاقها الثاني, أبوه لما عرف الجقيقية طرده أما زوجته الثانية حقدت على زوجته الأولى وكذلك على أولادها بسبب حبه لها وتفضيلها عليها, واستغلت فرصة موت زوجها وحرق البيت التي فيها زوجته الأولى وابنها وضلت لميس التي كانت بالمدرسة, لميس لم تستطيع أن تمالك نفسها وتمسك أعصابها بل دخلت المستشفى من إثر الصدمة وعاشت عن زوجة أبيها التي ساءت المعاملة معها.

مبادئ وقيم مستخلصة من الرواية:
هذه الرواية تجسد معاني القسوة التي تعامل بها الأمهات أولاد زوجها في غياب أمهاتهم وهذا هو حال المجتمع ككل, ويبين كيف يعاني الأولاد من سوء المعاملة, كل هذه الرواية بجميع أحداثها تشرح للجميع كيف كان تعيش لميس في بيت أبوها وكيف كانت زوجة أبوها تعاملها بقسوة هي وابنتها هدى, وكيف كانت لميس تعمل أعمال البيت كلها من صغرها وهي غير مؤهلة للشغل والأكل أيضا.