كتب إسلامية

تحميل كتاب لا تحزن وابتسم للحياة للشيخ محمود المصرى pdf



اسم الكتاب لا تحزن وابتسم للحياة
اسم الكاتب محمود المصري
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 10.88 MB

صفحة التحميل


نبذة عن الكتاب:
تناول مؤلف الكتاب والمسمى كتاب لا تحزن وابتسم للحياة حيث تبنى المؤلف شعار الابتسامة وعدم الحزن بكل ما يحمله ذلك من معنى، وينبغي على الإنسان المسلم أن يكون دائما سعيداً وفرحاً بالحياة، ويبتعد كل الابتعاد عن النكد والحزن، فهذا من الأشياء المرغوبة وهي من الشعارات المطلوبة لكل مبتلى بهم حيث يجب عليه تجنبه ورفعه والاستغناء عنه ويتم زرع بدلاً منه أملاً وتفاؤلاً بالحياة، وهذا مما لا يعطي مجال لليأس والكسل في الحياة، مما لا يعطي أي مجال لليأس والكسل في الحياة اليومية، بما أن اليأس يعطي نتائج مدمرة ويؤدي إلى تدمير الإنسان ونفوقه.
يتناول كتاب لا تحزن وابتسم للحياة إلى موضوع من المواضيع المهمة وهو أن حياتنا عبارة عن لحظة من الزمن وهذه اللحظة ستنتهي، فعلينا أن نعيشها بسعادة ونبتعد فيها عن الأحزان  لأن الأحزان مهما كانت كبيرة فإنها ستنتهي مهما طالت مدتها، وسترحل
بلا عودة إما عند زوالها أو موتك وانتهاء حياتك، سؤال مهم لماذا الحزن والهم واليأس، فهناك بعد هذه الحياة موت وبعد الموت عالم آخر يكون فيه إما جنة وسعادة ونعيم وفيها كل ما لذ وطالب أو نار وفيها التعاسة والعذاب، فكتاب ابتسم للحياة ولا تحزن ينبه الشخص المسلم بأن الأحزان إذا هاجمتك فعليك باللجوء إلى الله عز وجل، وتحديها من خلال الأعمال الصالحة وفعل الخيرات
فالله قادر على إزالة الهموم والأحزان عنك من خلال تواصلك مع وفعل الخيرات وزيادة الإيمان في قلبك وأن الله هو الأكبر والأقدر على حل هذه الهموم ويلخص كتاب لا تحزن وابتسم للحياة بأن على الشخص المسلم نسيان همومه وأحزانه وأن الأحزان لا تنتهي إلى بالهمة القوية فالإنسان يستطيع أن يبتسم للحياة، ويعش بها بحلوها ومرها، وتكون حياة سعيدة، وتكون فيها رضى الله عز وجل وطاعته ويحاول عدم الانشغال عنها باللذات والالتهاء عن طاعة الله عز وجل.

محتويات الكتاب وعدد صفحات الكتاب:
يتألف كتاب لا تحزن وابتسم للحياة  (703) سبعمائة وثلاثة صفحات، ولكن لم يتم فهرسة المواضيع بل تم ترتيبها بشكل عشوائي مثل الخواطر وهذه المواضيع تغطي جوانب مختلفة تجعل الإنسان سعيداً في حياته ويكون واثقاً بنصر الله له وأن الله راضياً عنه وأنه يعيش بسعادة وأن جميع الناس يحبونه، من خلال إخلاصه لله تعالى عز وجل وأن الله إن كان ساخطاً عليه فإن سيكون تعيساً ويكون جميع الناس تكرهه.

نبذة عن المؤلف:

مؤلف الكتاب هو محمود المصري، حيث ولد محمود المصري في القاهرة بمصر، حيث ولد لأسرة مصرية كانت متميزة بالتزامها الديني والمحافظة على العادات والتقاليد، وحصل محمود المصري على البكالوريوس من جامعة حلوان بتخصص الخدمة الاجتماعية،
وحصل بعدها على الماجستير من معهد إعداد الدعاة بالجمعية الشرعية بالقاهرة، ودرس علوم الدين والشرع والفقه على أيدي مجموعة من العلماء والدعاة وتتلمذ على يد عدة مشايخ في أصول الدين والدعوة الإسلامية، وعمل محمود المصري كخطيب لسنوات عديدة، وحضر محمود المصري عدة دروس لعدة مشايخ كبار مثل ابن عثيمين وغيرها، وحصل محمود المصري على إجازة علمية في كتب ستة، وشارك محمود المصري بعدة مؤتمرات وندوات ومشاركات دعوية في مصر والمملكة العربية السعودية وبلدان أخرى وشارك في سلاسل دعوية وشارك في عقد مسابقات دينية في الإمارات المتحدة.

ملخص الكتاب:
يتلخص الكتاب في تناوله لموضوع السعادة وعدم الحزن وتحويل الحروف والكلمات في هذا الكتاب لواقع مطبق في الحياة، وطرد الهموم من الحياة، وبدأ صفحة جديدة، ملئها السعادة والأمل في الله عز وجل والرجاء فيما عنده تعالى وحسن الظن بالله ليكون سعيداً في الدنيا والآخر ويكون صفحة جدية في الحياة عنوانها لا تحزن.