كتب إسلامية

دعاء ليلة القدر مكتوب pdf



اسم الكتاب دعاء ليلة القدر
اسم الكاتب دعاء ليلة القدر
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1 MB

أهمية الدعاء:
يعتبر الدعاء مخ العبادة، بل وقد يعتبر بعض العلماء بأن الدعاء هو العبادة نفسها، والصحيح هو أن الدعاء هو العبادة بشكل كلي، والإنسان حينما يقول آمين فكأنه هو نفسه الذي قام بالدعاء، وسيدنا موسى عليه السلام دعى الله عز وجل، وكان معه سيدنا هارون فرد عليهما الله جل جلاله بقوله “قد أجبت دعوتكما”.



فضل ليلة القدر:

في ليلة القدر فإن الدعاء يكون مستجاباً بشكل أكبر من باقي الأيام، قال تعالى في حق ليلة القدر “إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر”، حيث أن هذه الليلة إن تمت العبادة بها على أكمل وجه وحصل فيها الإقبال وتم الدعاء على الوجه المطلوب، فهي خير من عبادة ما يقارب ثمانين عاماً متواصلاً في العبادة الجوفاء، وليلة القدر تعادل ألف من الأشهر، ويتم تقبل الدعاء فيها إذا كان خالصاً من القلب، وكل ما عليك وأنت تدعو أن تغمض عينيك وتتوجه إلى الله عز وجل، وتستحضر عظمة الله تعالى، وتؤمن في قلبك بأنه سيستجيب لدعائك.

دعاء ليلة القدر:
“اللهم إنا نستعين بك ونستهدي بك، ونستغفرك، ونتوب إليك، ونتوكل عليك ونثني عليك بالخير، ونشكر ولا نكفر، ونخلع من لا يطيعك ويعبدك، اللهم بك آمنا وإياك نعبد ولك نصلي ولك نسجد، وفيك نجد ونسعى، وفيك نحفد، ونرجوا رحمتك ونخاف عذابك، إن عذابك بالكفار ملحق، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك على كل نعمة أنعمت با علينا، في القديم أو الحديث، في الخاص أو العام، في السر أو العلانية، اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام، ولك الحمد على نعمة الإيمان، ولك الحمد على نعمة القرآن، ولك الحمد على تيسير قراءة القرآن، ولك الحمد على توفيقنا في الصيام والقيام، ولك الحمد على نعمك العديدة، وآلائك العظيمة، ولك الشكر شكراً كثيراً على ما تجزل به، ولك الحمد على نعمة الإسلام، ولك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا يارب العالمين، لك الحمد على ما أتممت به علينا في شهر رمضان، ولك الحمد على ما يسرت لنا من إتمام القرآن، ولك الحمد على النعم العظيمة والآلاء الجليلة، والحمد لك على ما أنزلت لنا من أفضل الكتب، وما شرعت لنا من أفضل الشرائع، وأن جعلتنا من خير الأمم التي أخرجت للناس، وعلى هدايتك لنا لمعالم الدين التي لا يوجد بها لبس، اللهم في شهر رمضان نسألك بأن تجعل القرآن العظيم جلاء، قلوبنا، وضياء أبصارنا، ونور قلوبنا، ودواء أسقامنا، وممحص ذنوبنا، ومخلصنا من النار، وقائد لجنتك يارب العالمين، اللهم إنا نسألك أن تذكرنا منه ما نسينا، وتعلمنا منه ما جهلنا، وترزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على أكمل وجه وبالشكل الذي يرضيك عنا، اللهم نسألك أن تجعلنا ممن يقيم حروف القرآن، ويقيم حدود القرآن، ولا تجعلنا ممن يقيم حروف القرآن ويضيع حدوده يا رب العالمين، اللهم نسألك بأن ترزقنا العمل بكتابك العظيم، وترزقنا التخلق بكتابك العظيم والعمل أسوة بنبيك صلى الله عليه وسلم.