روايات عربية

تحميل رواية جريمة في قطار الشرق السريع مكتوبة مجانا



اسم الكتاب جريمة في قطار الشرق السريع
اسم الكاتب أجاثا كريستي
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 14.57 ميجابايت

تحميل رواية جريمة في قطار الشرق السريع مكتوبة مجانا, هذه الرواية تحكي عن جريمة حدثت في داخل قطار طوروس السريع, حيث يتكون هذا القطار من عربة نوم وعربة مطبخ وعربة مطعم وعربتين أخريين, حيث هناك علاقة ما بين لندن وتركيا في أثناء المرور, حيث عثر على جثة شخص يوجد في داخل المقصورة التي تخصه, وهذا القتيل قد استقبل حوالي 12 طعنة مرة واحدة في جسده, والغريب أن كان باب المقصورة مغلق جيدا من الداخل مما أثار الحيرة والارتباك, وكان يحقق في هذا المحقق بوارو الذي تصادف وجوده في القطار أثناء حدوث الجريمة المستحيلة.



نبذة عن رواية جريمة في قطار الشرق السريع:
عند وصول راتشيت الفندق في اسطنبول قام باستقباله بوارو الذي أخبره أن كل مخططات لاغية والعودة إلى لندن فورا, حيث طلب من العامل في الفندق أن يحجز له مقصورة من الدرجة الأولى في قطار الشرق السريع الذي سيتنقل منه إلى لندن مجددا, وعندما تقابل المحقق بوارو مع السيد راتشيت وهو الرجل الأمريكي الغني جدا الذي كان يعتقد أن حياته معرضة للخطر وطلب يد المساعدة من بوارو ولكن بوارو لم يوافقه على ذلك قائلا له وجهك لم يعجبني سيد راتشيت.

نبذة عن المؤلفة أجاثا كريستي:
تعرف هذه المؤلفة باسم السيد مالوان وهي كاتبة انجليزية اشتهرت بكتابة روايات الجرائم وكذلك كتابة روايات رومانسية باسم آخر وهو ماري ويستماكوت, تعتبر مؤلفة روايات جرائم من أعظم الروايات عبر التاريخ والتي تم بيعها بما يزيد عن مليار نسخة من الروايات التي تم ترجمتها لأكثر من 103 لغة, تلقت أجاثا التعليم في البيت من قبل فتيات كثيرات من عائلات ميسرة, ومن ثم تم التحاقها في مدارس باريس وجمعت ما بين تعلم الموسيقى والتدريب عليها, وكذلك زيارة المعارض الكثيرة والمتاحف في فرنسا, ولكن لم تعجب بأساطين الرسم الزيتي في القرنين السادس عشر وكذلك السابع عشر.

قصة قطار الشرق السريع مكتوبة:
القطار كان مكتظ بالركاب في يوم الجريمة ولم يسبق له يوم مثل ذلك وكانوا الركاب من مختلف الجنسيات, حيث في اليوم الثاني من الرحلة كانت الثلوج كثيفة جدا في يوغوسلافيات قريبة من فينكوفتشي, وهناك الكثير من الأحداث المقلقة لنوم بوارو في هذه الليلة, هناك صراخ من مقصورة راتشيت, وفي صباح اليوم التالي أعلن السيد بوك وهو معارف بوارو ومدير الشركة التي تسير في قطار الشرق السريع عن قتل راتشيت, وطلب من بوارو أن يحقق في القضية وهذا لتجنب تعامله مع شرطة يوغوسلافيا, ,   حيث تذكر بوارو دوافع هذه الجريمة قبل سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية وهي اختطاف الطفلة دايزي التي تبلغ من العمر ثلاثة سنوات على يد كاسيتي, ورقم حصوله على الفدية إلا أنه قتل الطفلة والصدمة حطمت عائلتها بالكامل وسبب انتحار لعدد من أفرادها وقبض على كاسيتي ولكنه نجح في الهرب من أمريكي واستنتج بوارو أن راتشيت هو نفسه كاسيتي.