كتب إسلامية

تحميل سورة الأعراف مكتوبة بالتشكيل كاملة pdf



اسم الكتاب سورة الأعراف
اسم الكاتب تحميل كتب مجانا pdf
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب متغير

صفحة التحميل


تحميل سورة الأعراف مكتوبة بالتشكيل كاملة pdf, إن سورة الأعراف من أهم سور القرأن الكريم وتبلغ عدد أياتها مئتين وست وتعتبر من السور التي نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة وكان تركيز هذه الصورة على جوانب العقيدة والصراع بين الحق والباطل, وتحدثت السورة عن الكثير من القصص التي تخص الأنبياء منذ سيدنا أدم عليه السلام, وأيضا تحدثت السورة عن عداوة الشيطان الأزلية للإنسان منذ ان خلق الله تعالى أدم وأمر الملائكة بالسجود له, وتحدثت السورة عن كيف رفض أدم السجود لأدم وبقي منذ ذلك الوقت يكيد للإنشان ويوسوس له حتى يخرجه من المنهج المستقيم إلى الضلال, كما تحدثت السورة عن سورة الأعراف وتم ذكر فئة من المؤمنين الذين سمو بالأعراف وتم تسمية هذه السورة بأسماهم, وفيما يلي سوف نتحدث عن اهم خصائص سورة الأعراف وكافة تفاصيلها وتفسيرها من خلال تحميل كتب مجانا عبر السطور التالية .

من هم أهل الأعراف :
بعد قيام الساعة وقضاء أمر الله تعالى يوم القيامة يدخل اهل الجنة الجنة ويدخل أهل النار النار ويضرب الله سبحانه بينهم باطنه فيه الرحمة حيث يوجد المؤمنون من أهل الجنة وظاهره من قبل العذاب حيث يوجد أهل النار يعذبون فيها وعلى هذا السورة الذي يسمي بالأعراف يوجد صنف من الناس ينتظرون حكن الله سبحانه وتعالى فيهم, فإذا صرفت أبصارهم هؤلاء الصنف اتجاه الجنة الجنة فيها واذا لقو من فيها قالوا لأهلها سلاما عليكم وتشوقت نفوسهم لدخولها وطمعوا في ذلك وإدا صرفت أبصارهم إلى أهل النار وراوا حال أهلها ما يصيبهم من العذاب دهو الله قائلين ربنا لا تجعلنا مع القوم الطالمين ولا شك ان هذا الموقع فيه ابتلاء كبير ومحنة شديدة أراد الله سبحانه وتعالى لهؤلاء أهل الأعراف ويمروا بحكمة منه وتقدير.

ما هو السبب لحال أهل الأعراف :
هناك أقاويل عديدة في هذا الأمر ومن أهم المواقف التي قيلت فيهم أنهم أناس استوت حسناتهم بسياتهم مما منعهم دخول الجنة أو دخول النار وقيل أنهم أناس خرجوا للجهاز في سبيل الله تعالى من غير إذن أهليهم وأيضا قيل أنهم أطفال مشركين وأهل الفترة الذين لم يأتهم نبي أو رسول وقيل أنهم صنف من الملائكة والرأي الراجع في هذا الأمر هو الأول حيث استوت سيئاتهم حسناتهم, في نهاية المطاف ومصير أهل الأعراف هو ان يكرمهم الله بدخلوا جنته حيث ذكر في الأية الكريمة “ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ”، وعلى الرّاجح من أقوال المفسرين أنّها تعود على أهل الأعراف ” .

سورة أهل الأعراف من 1-5 :

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

المص (1) كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (3) وَكَمْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ (4) فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا إِلَّا أَنْ قَالُوا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (5) .