روايات عربية

تحميل كتاب وحي القلم الجزء الثاني pdf



اسم الكتاب وحي القلم الجزء الثاني
اسم الكاتب مصطفى صادق الرفاعي
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب متغير

تحميل كتاب وحي القلم الجزء الثاني pdf, قام الكاتب مصطفى صادق الرافعي بكتابة هذا الكتاب المميز وذلك عبر ريشة الفنان المشهور, حيث قام بتزيين المعاني المختلفة بعلم البيان ومن ثم التلوين بحسن الإيمان كذلك, حيث تتضارب كافة الحدود المختلفة ما بين عالم الإنسان والعلم المادي, حيث لا يعرف القارئ حقيقة ما يتم قراءته من قبل الكتاب أم هذا من الخيال, هل هذا من العقل أم من الجنون, حيث استفاد الرافعي بكل ما يدور في خاطره, ويجيد في فكره أيضا, حيث يسجله هذا في قلمه ومن ثم يقوم بتسطير الكثير من النثريات المختلفة والتي تختلف ما بين المقالات والفصول والقصص التي تحمل مواضيع معينة, كما تم تسجيلها في ظروف مختلفة وأوقات مختلفة أيضا, حيث نخرج من هنا في النهاية التي تعتبر عبارة عن تحفة أدبية تستحق بما يسمى باسم وحي القلم.



تفاصيل أكثر عن كتاب وحي القلم:
هذا الكتاب عبارة عن عمل أدبي كتبها الكاتب الكبير مصطفى صادق الرافعي حيث هو من أجمل ما سجل هذا الكاتب, حيث يحوي هذا الكتاب على حوالي ثلاثة أجزاء التي تتكون من مجموعة من المقالات الفنية والإنشائية التي تستوحى من الحياة الاجتماعية المعاصرة وكذلك مجموعة القصص والتاريخ الإسلامي الذي يتناثر في الكثير من المجلات المصرية والصحف أيضا وذلك في بداية القرن الماضي منها جريدة المؤيد والسياسة والمقتطف أيضا وغيره الكثير, حيث هذا الكتاب جامع ما بين كافة خصائص الرافعي الأدبية المتميزة التي تتسم بالوضوح في الأسلوب أيضا والجامعة لكافة الخصائص العقلية والنفسية التي تتسم بالوضوح في الموضوعات, حيث تحوي على الخلق والدين والعاطفة والشباب أيضا والوقار والفكاهة والمزح, كما أن الرافعي كان مشهور بعرفان الدرأي والفكرة وكذلك حسن المعاشرة أيضا ليتم معرفته من خلال هذا الكتاب.

نبذة عن المؤلف مصطفى صادق الرافعي:
هو كاتب ولادته كانت في بيت جده حيث انه هو أصلا من قرية بهتيم والتي توجد في محافظة القليوبية حيث عاش طوال حياته في طنطا, ومن ثم انتماءه كان إلى مدرسة المحافظين أيضا, كما أنه كان من مدرسة الشعرية التي تتيع الشعر الكلاسيكي والتي تم تلقيبه حينها بمعجزة الأدب العربي, كما أنه نال منصب القضاء الشرعي في العديد من الأقاليم المصرية أيضا, كما أن له آخر أعمال أيضا منها العمل في رئاسة محكمة طنطا الشرعية, كما أن أم الرافعي كانت جنسيتها سورية أيضا وأبيها اسمه الشيخ الطوخي وهو تاجر تسير كافة قوافله بالتجارة ما بين مصر والشام أيضا, ومن ثم له أصل في حلب وكان يقيم في بهتيم أيضا وهي أحد قرى محافظة القليوبية.