روايات عربية

تحميل رواية قمر على سمرقند pdf مجانا



اسم الكتاب قمر على سمرقند
اسم الكاتب محمد المنسي قنديل
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 6.08 مب

تحميل رواية قمر على سمرقند pdf مجانا, كتب هذه الرواية محمد المنسي قنديل, حيث هو أحد الرواة المصريين قام بسرد روايته بطريقة ساحرة جدا, ولقبها باسم آخر وهو اسم تاريخ الجغرافيا أو جغرافيا التاريخ, حيث تكلم عن الرحلة الساحرة جدا في كل مكان وزمان, كذلك تناول سيرة رحلة قمر ليس فقط على سمر قند وإنما على كل الأماكن الواسعة التي تنتشر من ترابها رائحة التاريخ, كما أنه لخص روايته في قيام الشاب الطبيب المصري بالرحلة إلى المدينة وهي مدينة سمر قند, كان يبحث عن السر القديم الذي يمكنه من التقابل مع نور الله الرجل الأسطوري الذي قام بقيادة سيارته والتحكم بمصيره, وكلاهما يخوض المغامرة في أماكن كثيرة عجيبة, ومع مرور الزمن تكتشف الأرض المليئة برائحة التاريخ والأساطير وكذلك الدخول في تعقيدات كثيرة بكل ما يوجد بداخلها من عنف ومؤامرات عليها, وهي رواية تعرض أمامك أرض جديدة ومن ثم الخوض في تضاريس لم تتطرق إليها الرواية العربية أبدا, وكذلك تطرح المزيد من الأسئلة التي تخص الذات والهوية أيضا.



تعريف بسيط بالرواية وراويها:
محمد المنسي هو طب المنصورة, حيث تخرج منها ودخل في مجال الأدب, وكان يكتب المزيد من القصص الكثيرة المليئة بالحيوية والشجن والحزن أيضا, وقام بسرد فقرات مليئة بالغنائية الساحرة, وكتب رواية قمر على سمرقند وتنقل ما بين المشاهد المختلفة التي تم صياغتها بحيوية كبيرة, وكان من ضمن شخصيات هذه الرواية نور الله اقرأ الرواية وتعرف على كل ما فيها من مشاهد ومواقف جميلة ما زالت قائمة إلى وقتنا هذا.

نشأة الروائي محمد المنسي:
ولد محمد المنسي في محافظة الغربية بمصر في مدينة المحلة الكبرة, حيث كانوا أصدقاؤه في هذه المدينة من ضمنها الدكتور جابر عصفور الذي مكن نفسه الآن أن يصبح واحد من أكبر النقاد العرب وكذلك القصاص سعيد الكفراوي والشاعر محمد فريد أبو سعدة ومحمد صالح, وكذلك الدكتور نصر أو زيد وهو المفكر الإسلامي, عمل المؤلف بعد تخرجه في محافظة المنيا لمدة سنة كاملة وهذه الفترة التي نال منها الخبرات الكثيرة عن القرية المصرية, ومن ثم داوم في ذلك الفترة على إعادة كاتبة التراث وهذا بسبب هزيمة العرب, ومن ثم دخل في التأمين الصحي في القاهرة وهذا قبل اعتزال الطب والتفرغ للكتابة, حقق أيضا الجائزة الأولى من نادي القصة وذلك بسبب تأليفه قصة أغنية المشرحة الخيالية التي تكلمت عن مشاعر طالب طب فقير وهو لا زال طالب في كلية طب المنصورة, كما أنه قام بنشر هذه القصة في كل الدوريات المختلفة وهذا قبل المباشرة بضمه إلى كتابه الذي يحمل اسم الذي فاز بجائزة الدولة التشجيعية, كما أنه نال جائزة مختلفة وهي الثقافة الجماهيرية التي تكلمت عن مآسي عمال التراحيل.