كتب إسلامية

تحميل سورة البقرة مكتوبة pdf



اسم الكتاب سورة البقرة مكتوبة
اسم الكاتب القرآن الكريم
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1 MB

نبذة عن سورة البقرة:

تعتبر سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم وعدد آياتها مائتين وست وثمانون آية، وهي اول سورة مدنية، ما عدا قوله تعالى “وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ”فإنها آخر آية نزلت من السماء، ونزلت يوم النحر في حجة الوداع بمنى وآيات الربا أول ما نزل من القرآن، ولسورة البقرة فضل عظيم وثواب جسيم، ويقال لسورة البقرة: فسطاط القرآن، وقال خالد بن معدان. وذلك لعظمها وبهائها، وكثرة أحكامها ومواعظها. وتعلمها عمر بن الخطاب بفقهها وما تحتوي عليه في اثنتي عشرة سنة، وابنه عبد الله بن عمر في ثماني سنين، وتحتوي السورة على آية الكرسي، وهي آية يحفظها  المسلمين ويعدون أن لها شأنا عظيما، فعن أَبى هريرة قال: “وكلني رسول الله بحفظ زكاة رمضان فأَتاني آت فجعل يحثو من الطعامِ فأَخذته فقلت لأَرفعنك إِلى رسول الله فقص الحديث فقال إِذا أَويت إِلى فراشك فاقرأ آية الكرسيِ لن يزال معك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبِح وقال النبِي صدقك وهو كذوب ذاك شيطان”.

فضل سورة البقرة من السنة النبوية:

عن أَبي مسعود الاَنصارِيِ قال: قال النبِي: الآيتان من آخرِ سورة البقرة من قرأَ بهِما في ليلة كفتاه، عن أبي هريرة أن رسول الله قال : لا تجعلوا بيوتكم قبورا فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان، قال: سمعت رسول الله يقول: يُؤْتَى بِالْقُرْآنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَأَهْلِهِ الَّذِينَ كَانُوا يَعْمَلُونَ بِهِ تَقْدُمُهُ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَآلُ عِمْرَانَ. وَضَرَبَ لَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ — ثَلاَثَةَ أَمْثَالٍ مَا نَسِيتُهُنَّ بَعْدُ قَالَ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ أَوْ ظُلَّتَانِ سَوْدَأوَانِ بَيْنَهُمَا شَرْقٌ أَوْ كَأَنَّهُمَا حِزْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ تُحَاجَّانِ عَنْ صَاحِبِهِمَا، وعن سهل بن سعد أن رسول الله قال : إنَ لكل شيء سناما، و إن سنام القرآن البقرة، و إن من قرأها في بيته ليلة لم يدخله الشيطان ثلاث ليال، وعن أبي أمامة قال: سمعت رسول الله يقول : اقرأوا القرآن فإنه شافعٌ لاهله يوم القيامة، اقرأوا الزهراوين ( البقرة و آل عمران ) فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فَرَقان من طير صواف يحاجان عن اهلهما يوم القيامة، ثم قال : اقرأوا البقرة، فإن أخذها بركة، و تركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة.

من قصص سورة البقرة:

ورد ذكر قصة بقرة سيدنا موسى عليه السلام في سورة البقرة الآيات قال الله تعالى “وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لّنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرونَ قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ البَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّآ إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ”

فننصحكم جميعا بقراءة سورة البقرة لما لها من فضل عظيم وكبير للمسلمين ولأنها تطرد الشياطين من البيوت فأكثروا من قراءتها وتدبر معانيها.