كتب إسلامية

تحميل سورة النور بصوت mp3 للقارئ الشيخ احمد محمد طاهر كاملة بأحكام التجويد



اسم الكتاب سورة النور
اسم الكاتب احمد محمد طاهر
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 7.21

تحميل سورة النور بصوت mp3 للقارئ الشيخ احمد محمد طاهر كاملة بأحكام التجويد,سورة النور مدنية تهت بالآداب الاجتماعية وأداب البيوت, لقد وجهة سورة النور المسلمين إلى أسس الحياة الفاضلة الكريمة بما فيها من توجيهات رشيدة وأداب سامية تحفظ المسلمين ومجتمعهم وتصونه من المحرمات وتحافظ عليه من التفك والإنهيار الداهلي والخلقي الذي ينتهى به المطاف بتدمير الأمم. وأيضا نزلت في سورة النور أيات تبرئة عائبة بعد حادثة الإفك (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ ), وسنتحدث عن تفاصيل سورة النور وأسباب النزول عبر موقعنا تحميل كتب مجانا .
سورة النور :
إن ترتيب سورة النور على القران الكريم 24 وعدد الأيات 64 وعدد كلماتها 1317 وعدد الحروف 5596 وهى ضمن الجزء ال18 ونزلت في المدينة المنورة ولهذا السبب تعتبر من السور المدنية .
أسباب نزول :



  • حادثة الإفك حيث تكلم بعض الناس عن عرض السيدة عائشة رضي الله عنها وإتهموها بالفاحشة وهى المبرأة الطاهرة, ونزلت الأيات من الله تعالى تبرؤه من أشاعة المرجفون وقال تعال (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ ۚ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم ۖ
  • بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ۚ وَالَّذِي تَوَلَّىٰ كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيم ) .
    أية الحث على التسامح ومواصلة الخير حيث حلف ابو بكر الصديق رضي الله عنه ان يمتنع عن الانفاق على مسطح ابن أثاثة والذي شارك في حادثة الإفك فنزلت أية تنهى عن ذلك فقال تعالى (وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي
  • الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللهُ لَكُمْ ۗ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيم).
  • ايات التهى عن النكاح الزانيات فقال تعالى( وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللهُ مِن فَضْلِهِ).
  • أية اللعان وسبب نزول هذه الأية الإتيان بالشهداء على جريمة الزنا حيث وجد المسلمون مشقة وحرجا كبير في ذلك, ولقد وجد هلال بن أمية زوجته تقوم بجريمة الزنا فذهب الى النبي مسرعا وأخبره في ذلك وفي نفس الوقا تحدث بعض المنافقين ولمزو بحديثهم وقالوا بأن الرسول سوف يدر ضهره لأنه لم يكن معه الشهداء على تلك الحادثة ونزل قول الله تعالى في وقتها (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللهِ ۙ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ).