روايات عربية

تحميل رواية مسيح دارفور عبد العزيز بركة مجانا pdf



اسم الكتاب مسيح دارفور
اسم الكاتب عبد العزيز بركة ساكن
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 3.94 ميجابايت

صفحة التحميل


تحميل رواية مسيح دارفور عبد العزيز بركة مجانا pdf, هذه الرواية المجانية تحدثت عن كافة الأحداث السياسية التي أصبحة في إقليم دارفور والتي تتميز بخاصية الربط ما بين الماضي والحاضر للإقليم وذلك من خلال مجموعة من الشخصيات الأساسية والتي تتساير مع الكاتب وتتحدث عن التاريخ في هذا المكان وكذلك تتطرق للماضي والحاضر أيضا وكذلك للواقع والتاريخ والمستقبل, ولكن الأديب السوداني بركة ساكن هو من كان يتحدث عن الأشياء التي لم يتم التطرق إليها من قبل وتم السكت عنها والتي تتمثل في مصيبة الإنسان السوداني, وكذلك تطرقها لحروب الضروس المتتابعة والتي عبرت عن إعلانها عن الفظائع اليومية التي تجعل البارود ينتصر على روح الإنسان, ولكن لم يوجد أي جهة منتصرة في هذه المعارك القوية التي تقوم بحشد السادة الأخيار من الشباب وهذا منطلق تحت شعار واحد ينطفئ مباشرة في وقت إطلاق النار, حيث يصبح الموت هو الحقيقة الفعلية في ذلك الوقت, ومن المعروف أن الحروي هي التي تتطلب ذلك وتنزع من الإنسان العنصرية والكراهية أيضا ما بين البشرة السمراء, حيث يتجزؤون ما بين السادة والعبيد أيضا, حيث هذا الضجيج خارج منه صوت من الدارفور والتي يتم الإعلان عنه فيما بعد على أنه مسيح جديد الذي يتميز بوجود المعجزات فيه, وكان الحكومة تطلق عليه اسم المسيج الدجال أو النبي الكاذب أيضا, ولكن الأحداث تتابع فيما بعد حتى تحبس الأنفاس ولا تغيب هذه عن كافة مفردات التراث الشعبي السوداني العريق.

أبرز ما جاء في رواية مسيح دارفور:
هذه الرواية تتمتع بالأهمية التاريخية العريقة والتي تروي عن حالة منطقة دارفور السيئة, ولكن للأسف الشديد لا أحد يتكلم أو يقوم بتصوير قضية دارفور بالطريقة التي تضمن الحق, حيث صور الكاتب الحالة وكافة المذابح المختلفة بطريقة تمكن الجميع من الشعور بآلام النساء والرجال في دارفور, واللعبة السيئة التي قدمتها الحكومة هي التي أشعلت الدرافورين بقضايا كثيرة كلها قبلية والتي جعلتهم يتشاجرون فيما بينهم أيضا.

نبذة بسيطة عن الروائي عبد العزيز بركة ساكن:

عبد العزيز بركة هو الروائي السوداني الذي نال جائزة الطيب صالح وذلك بسبب كتابته لمؤلفة الجنقو مسامير الأرض, حيث ولد في مدينة كسلا التي توجد في شرق السودان, حيث كانت مؤلفات متصادرة حيث تم تلقيبه بالزبون الدائم للرقيب في الوسط الفني, حيث حيث حظروا مؤلفاته بسبب احتواء مؤلفات على الكثير من المشاهد الجنسية التي تخدش الحياء, ولكنه رد عليهم عبد العزيز أنه كتاباته مسيئة للخطابات المستقرة والمشروعات الإيديولجية ولكنه لم يكون يقصد أو يعني ذلك, ولكن كل ما بقصده هو الانحياز لمشروعه الإنساني, له مؤلفات كثيرة وهي ثلاثة البلاد الكبيرة وكذلك امرأة من كمبو كديس وأيضا مسيح دارفور وموسيقى العظام والرجل الخراب وغيره من المؤلفات الأخرى.