روايات عربية

تحميل رواية السنجة مجانا pdf أحمد خالد توفيق



اسم الكتاب السنجة
اسم الكاتب أحمد خالد توفيق
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 13.51 مب

تحميل رواية السنجة مجانا pdf أحمد خالد توفيق, هذه الرواية المجانية تتحدث عن مؤلف يسكن في دحديرة الشناوي, وهي رواية عبارة عن مزيج ما بين الواقعية والفنتازيا, حيث لها طبعة أولى في سنة 2012 كانت في مؤسسة قطر للنشر في دار بلومزبري, حيث تتكلم الرواية عن مصنع كبير للحلويات كان مرسوم على جداره رسومات كثيرة تخص الأطفال, وكذلك رسوم الجرافيتي وكافة الإعلانات القديمة الغير مقروءة, حيث رغبت عفاف أن تكتب على الجدران بزجاجة السبراي كلمة, حيث الكلمة من الممكن أن تكون سبحة أو سنجة أو سرنجة أو سيجة, ومن ثم ذهبت إلى القطار حتى تنتحر, حيث حاول عصام الشرقاوي أن يحل اللغز الذي يكم وراء كلمة عفاف وهو كاتب راغب في النجاح في حياته وكذلك يحب التعرف على أهل منطقته أيضا, ومن ثم أراد أن يعرف ما هو سبب انتحارها, ومن ثم اختفى عصام أيضا هل هذا بسبب أم بوجه الصدفة, غلاف هذه الرواية عبارة عن صورة فتاة ترمي زجاجة السبراي من يديها والقطار قادم إليها, أما بالنسبة لصورة الغلاف بهي تصميم أحمد مراد.



نبذة بسيطة عن ما وراء الرواية:
كان الفقيد في هذه الرواية هو كاتب وروائي في نفس الوقت, كما أنه مشهور جدا ولكن لم يتعرف عليها أحد, حيث لم يسبق لأحد قرأ له حرف واحد من تأليفه, ولكن هذا يعني أن الأدباء بالنهاية ينتحرون, كما أنهم لا يتعبون على إخفاء الجثة التي تخصهم بالنهاية, وهم بعد موتهم مهملون جدا لأنه يتركون جثتهم الهامدة ساقطة في أي مكان, يريدون البشر أن يكونوا خدم لهم, وكذلك عبر عن غرورهم أيضا.

الروائي أحمد خالد توفيق:
هو أديب مصري وفي نفس الوقت طبيب, حيث هو من أوائل كتاب أدب الرعب وهو مشهور جدا في مجال الخيال العلمي وأدب الشباب ولقبه هو العراب, مولد كان في مدينة طنطا وهي توجد في مصر عاصمة محافظة الغربية, تزوج من الدكتور منال وهو أخصائية صدر في كلية طب طنطا, وكان لديها اثنين من الأبناء محمد ومريم, حيث كان يدرس الطب في جامعة طنطا وتخرج منها في سنة 1985, ومن ثم نال شهادة الدكتوارة في طب المناطق الحارة, بداية عمله كان في المؤسسة العربية الحديثة وهو كان كاتب لقصص الرعب وأول رواية له اسمها أسطورة مصاص الدماء , ولكنها لم تحوز على إعجاب وقبول من المؤسسة, وقام أحد المسؤولين بنصحه أن يترك الرعب ويبدأ بكتابة الأدب البوليسي, ولكن الوحيد الذي أخبره أن أدب الرعب أفضل لأنه لم يكن منتشر في ذلك الوقت وهو مجال جديد, قدم أحمد خالد توفيق ستة من الروايات المختلفة التي تصل إلى حوالي 236, ومن ثم ترجمة مجموعة من الروايات الأجنبية وهذا من خلال سلسلة روايات عالمية للجيب, وقدم أيضا مجموعة من الترجمات العربية الوحيدة الخاصة بالروايات الثلاثة وهي كتاب المقابر ونادي القتال وديرمافوريا.