روايات عربية

تحميل رواية تويا برابط مباشر مجانا



اسم الكتاب تويا
اسم الكاتب أشرف العشماوى
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 23 ميجابايت

صفحة التحميل


تحميل رواية تويا برابط مباشر مجانا, هذه الرواية مصرية تتكون من الكثير من الشخصيات المختلفة والثقافات التي تمزج ما بين الأفكار والمعاني وكذلك تخلط المشاعر والأحاسيس التي تتغلف بالرقة والرغبات والنزوات المختلفة, يعود اسمها نسبة إلى فتاة أفريقية بمواصفات خاصة قام الكاتب باستحضارها من عالم خياله لتكون المحور الأساسي الوارد في أحداث الرواية, حيث هذه الفتاة لن تظهر في بداية الرواية وإنما تبدأ في منتصفها وهي فتاة لن تتحدث كثيرا في الرواية ولكن هي رمز وفكرة وأداة يتم استغلالها بمهارة عالية ويجب علينا أن نترقب ظهورها أيضا, حيث جعل الكاتب هذه الفتاة هي من تحرك الأحداث والشخصيات المختلفة وهي العنصر الفعال بداخل الرواية التي تتحكم بكافة مجريات الأمور والتي تؤثر على تفاصيلها بشكل أساسي,  هذه الرواية مجرد قراءتها ينتابك شعور بالحاجة إلى النجاح المادي التي ليس من اللازم أن يكون مقياس للشعور بالذات.

ما سبب تعلق الكاتب بالقارة الأفريقية؟
الكاتب يؤمن جيدا بالقارة السمراء التي نعيش على أرضها ولا نعرف الكثير من تفاصيلها وأهميتها أيضا, حيث هي قارة مكتنزة بالثروات الطبيعية والبشرية, لهذا السبب طمع فيها الأغراب من خلال شن الاحتلال عليها واستغلالها وأيضا العمل على استنزاف كل الثروات البشرية والطبيعية في نفس الوقت, هذه الأرض تعرضت للكثير من الظروف الصعبة التي تفقدها الطيبة والبراءة والحب وكذلك تمنحها الضعف الذي أفقدها وقتها وجعل الحياة عليها صعبة, ولكن ستظل قائمة لا يهزها شيء ولن تنتهي في يوم من الأيام وإنما ستظل قائمة للأبد.

نبذة عن قارة أفريقيا التي تحدث عنها الكاتب في رواية تويا:
حيث هي أفريقيا التي الممتلئة محط أطماع الجميع من الغرب بالاحتلال والاستنزاف لثرواتها الغنية والاستغلال أيضا, وهي الأرض التي كانت تعاني من المرض والجهل والفقر ولكنها رغم كل هذه المصاعب والظروف الصعبة التي تعرضت لها لكنها لا زالت صامدة قوية صابرة جميلة تتحلى بالطيبة والبراءة والحب, وهي أيضا مستعدة دائما لمنح كل شخص يمر عليها والعيش بقربها كل مظاهر الاحتواء وكذلك الاهتمام حتى يحبها كل شخص يراها, ولكن من الممكن أن تصاب بالوهن والضعف التي تسلب منها قوتها وحياتها ولكنها لن تزول للأبد.

إلى ماذا ترمز رواية تويا؟
رواية تويا ترمز إلى الكثير من المعاني الرائعة التي يبحث عنها البشر ولا تصادف من قبل الكثير من الناس, حيث جعل الكاتب في الرواية الكثير من التناقضات المختلفة عندما قال ي سمارها لون الأرض الطيبة الخصبة الغنية وفي جمالها البكر الشباب والصحة والإرادة وفي صفاتها الحب والوفاء والإخلاص وفي مبادئها الإصرار والقوة والصبر وفي خصائصها الذكاء والموهبة والفطنة والبراءة وفي اسمها الأصل والتاريخ وامتداد الجذور, هذه الأبيات من الرواية تدلكك للجميع على شدة إيمان الكاتب بالقارة السمراء التي نعيش عليها ولكن لن ندرك عنها الكثير من الأمور.