علوم لغة

تحميل كتاب اسرار البلاغة لعبد القاهر الجرجانى pdf برابط واحد



اسم الكتاب اسرار البلاغة
اسم الكاتب عبد القاهر الجرجاني
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1 MB

صفحة التحميل


نبذة مختصرة عن الكتاب:
يتحدث الكتاب عن علم الكلام حيث تم تعريفه بأنه يعطي العلوم منازلها، ويبين مراتبها ويكشف عن صورها، ويجني صنوف ثمرها ويدل على سرائرها ويبرز مكنون ضمائرها، ويعلم بأن الله تعالى هو من ميز الإنسان عن كافة المخلوقات الأخرى، ونبه إلى عظيم الأجر والامتنان لله تعالى، فلولاه تعالى ما تعدى فوائد العلم عالم، ولا صح العاقل أن يقوم بافتتاق أزاهير العقل كمائمه، ولا تعطلت قوى الخواط والأفكار من المعاني، ولا استوت القضية من وجود الخالق، ولا وقع الحي في التحسس من مرتبة الجماد، ولكان الإدراك لديه معدوم بشكل كبير وهو ما يناقي قضية الأضداد، ولبقيت القلوب مغلقة ومصونة على ودائعها المختلفة.

محتويات الكتاب:
يحتوي الكتاب على شرح مفصل عن قواعد اللغة ويبين ما هي الفروق بين الألفاظ التي تفيد والتي لا تفيد، حيث تم تقسيمها إلى عدة أقسام مختلفة من خلال ما يتضح من خلال هذه القسم بالقسطاس والميزان، حيث يتضح من خلالها الفضيلة، ويتم بيان التباعد عنها وما ينافيها من الرذيلة، حيث بمجر اللفظ وكيفية الألفاظ بما تفيد ما يؤلف ضرباً خاصاً من التأليف، وكذلك التعمد على وجه دون الوجه الآخر من التركيب والترتيب، حيث تم الاعتماد على أبيات شعر ونثر متعددة.

فهرس محتويات الكتاب وعدد صفحاته:
يتكون الكتاب من (193) صفحة حيث يحتوي على عدة مواضيع مهمة ومنها ما يلي:
– المقدمة الخاصة بالكتاب.
– اللفظ والمعنى.
– أقسام الكلام.
– القول في التجنيس.
– أقسام التجنيس.
– أنواع التجنيس.
– تعريف الاستعارة.
– تقسيم الاستعارة.
– القول في الاستعارة المفيدة.
– التشبيه والتمثيل.
– أقسام التشبيه.
– الفرق بين التشبيه والتمثيل.
– مواقع التمثيل وتأثيره.
– التشبيه المتعدد والفرق بينه وبين المركب.
– الفرق بين الاستعارة والتمثيل.
– الأخذ والسرقة وما في ذلك من علل وضروب للحقيقة والتخيل.
– القسم العقلي.
– القسم التخييلي.
– نوع آخر في التعليل.
– فصل في تخييل بغير تعليل.
– الفرق بين التشبيه والاستعارة.
– الحذف والزيادة.
– الفهرس.

نبذة مختصرة عن مؤلف الكتاب:

يعتبر عبد القاهر الجرجاني من أصل فارسي، ولد في جرجان وعاش فيها دون أن ينتقل إلى غيرها حتى توفي، نشأ فقيراً، في أسرة رقيقة الحال، ولهذا أيضا، لم يجد فضلة من مال تمكنه من أخذ العلم خارج مدينته جرجان، على الرغم من ظهور ولعه المبكر بالعلم والنحو والأدب. وقد عوضه الله عن ذلك بعالمين كبيرين كانا يعيشان في جرجان هما: أبو الحسين بن الحسن بن عبد الوارث الفارسي النحوي، نزيل جرجان، والقاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز الجرجاني، قاضي جرجان من قبل الصاحب بن عبّاد.