كتب إسلامية

تحميل قصة سيدنا سليمان كاملة Mp3 مجانا



اسم الكتاب قصة سيدنا سليمان
اسم الكاتب نبيل العوضي
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 22.25 ميجابايت

تحميل قصة سيدنا سليمان كاملة Mp3 مجانا, إسمه سليمان بن داود وهو أحد ملوك مملكة اسرائيل الموحدة في القديم, وايضا هو أحد الأنبياء الثمانية والأربعين وإبن داود وثالث ملوك مملكة إسرائيل, ولد أغطي الله نبيه سليمان حكما لم يعطيه لأحد من قبله ولا من بعده وقال تعالى في محكم التنزيل ((وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ۖ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ) ولقد كان نبينا سليمان يتحكم في المخلوقات والإنس والجن والرياح والنحاس كان يلين بين يديه وكان يسخر كل ذلك لبناء الدولة التي تكون خاضعة لرب العالمين وقال تعالى (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ۖ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ ۖ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ* يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ)), لسيدنا سليمان العديد من القصص مع النمل والهدهد وملكة سبأ وعرش ملكة سبأ وهذه القصص ذكرها الكتاب المقدس القران الكريم .



قصة سيدنا سليمان مع النمل :
كان جيش سلميان يسير في الارض مع الجن والإنس فسمع سيدنا سلميان نملة تقول وتنصح النمل بالابتعاد عن طريق سليمان خوفا من ان يدوس سليمان وجنوده على النمل دون ان يرونهن وقال تعالي في محكم التنزيل (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ), فضحك سيدنا سليمان و وأشار على النملة لمن معه وجاء في القران الكريم عن عما فعله سليمان التالي فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ).

قصة سيدنا سلميان مع الهدهد :
لقد غاب الهدهد فترى من الزمن دون ان يعلم سيدنا سليمان عن غيابه فأقسم سيدنا سلميان على تعذيب الهدهد إذا لم يأتيه بعذر بسبب تغيبه, وجاء بعد ذلك الهدهد وسئله سليمان اي ن كنت فقال لقد رأيت قوم يعبون الشمس في اليمن فهدأ سيدنا سلمين وذهب غضبه, وقال له هؤلاء القوم هم سبات وتحكم إمرة  ووصف له وصفا دقيفا ونقله له عما يفعلونه هؤلاء القوم وبعد ذلك سيدنا سلميان رسالة إلى مملكة سبأ مع الهدهد وليتأكد من صدق الهدهد, وكان مكتب في هذا الرسالة دعوة إلى قوم سبأ إلى الإيمان بالله والخضوع لأمر سليمان, أخدت ملكة سبأ الرسالة وذهبت بها إلى الوزرائها ومجلسها لتأخذ أرائهم وقراراتهم إلى أخر القصة.

الأيات التي تحدثت عن قصة سيدنا سليمان في القران الكريم :
Ra bracket.png وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ Aya-20.png لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ Aya-21.png فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ Aya-22.png إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ Aya-23.png وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ Aya-24.png أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ Aya-25.png اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ Aya-26.png قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ Aya-27.png اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ Aya-28.png قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ Aya-29.png La bracket.pngRa bracket.png إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ Aya-30.png أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ Aya-31.png قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ Aya-32.png قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ Aya-33.png قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ Aya-34.png وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ Aya-35.png فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آَتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آَتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ Aya-36.png ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ Aya-37.png La bracket.png