كتب إسلامية

تحميل كتاب خطوات نحو الملك عز وجل pdf مجانا



اسم الكتاب خطوات نحو الملك عز وجل
اسم الكاتب ‎علاء نعمان‎
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1 MB

صفحة التحميل


نبذة مختصرة عن كتاب خطوات نحو الملك عز وجل:
يعتبر كتاب خطوات نحو الملك عز وجل من الكتاب المفيدة والتي تتناول العديد من الخطوات نحو السعادة ونحو الله عز وجل حيث يتم السير على نهج سار عليه الأئمة والعلماء من خلال العديد من مؤلفاتهم، ويعتبر كتاب الفوائد والبدائع لابن الجوزي من خلال صيد الخاطر، ومن خلال مداواة النفوس، ومن أهم الطرق نحو الله عز وجل هو الإخلاص لله تعالى حيث يعتبر طريق السعادة، ولا غنى للعبد عن الله عز وجل وعليه الإقبال على الله تعالى، والإخلاص في العمل من خلال أصول الدين وتاج العمل، ويتم عرض عنوان الوقار وسمو الهمة، ورجحان العقل، ويتم عرض طريق السعادة ولا يتم الأمر ولا التحصيل إلا من خلال البركة وإصلاح النية والقصد وقد أمر الله تعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم من خلال الإخلاص في العمل ومن خلال أكثر من آية.

تفاصيل كتاب خطوات نحو الملك عز وجل :
يتم عرض الصلاح للعمل ومن صلاح النية وصلاح نية القلب ويعتبر أصل من أصول القبول للعمل، والإخلاص مع المتابعة وقد قال ابن مسعود لا ينفع قول وعمل إلا بنية ولا ينفع القول والعمل والنية والعديد مما يوافق السنة، ويعتبر الرياء من الأمور المحض والتي لا تكاد تصدر عن مؤمن من خلال فرضيات الصيام والصلاة، ويصدر العديد من الأمور مثل الصدقة والحج وغيرها من الأمور الظاهرة والتي لا تتعدى في نفعها العديد من الأمور من خلال الإخلاص في العمل لكل ما هو عزيز، العمل على أن لا يشك أي مسلم أو يحبط ومن خلال ما يتم عرضه من قبل الصاحب ويستحق المقت من الله وعقوبة.

محتويات كتاب خطوات نحو الملك عز وجل:
يحتوي الكتاب على العديد من المواضيع المهمة والرائعة حيث يتم عرض الخيارات بشكل كامل وحسب ما يتم معالجته من خلال ما يشتد عليه من النيات ولأنها تتقلب حسب ما يتم عرضه ومعالجته من خلال المستخدمين شيئاً فشيئا حيث يتم معالجة كافة الأمور التي تتقلب على المسلمين، ويتم عرض الخيارات حسب ما يتم عرضه حسب ما يظهر من خلال ما يقبل من الأعمال وعرضه إن كان خالصاً لله تعالى، وقد جاء رجل إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت رجلاً غزا يلتمس الأجر والذكر ما له، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا شيء له فأعادها عليه ثلاث مرات ورسول الله يقول له لا شيء له، فأعادها عليه ثلاث مرات ويقول رسول الله له لا شيء له، ثم قال له إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصاً وابتغى الأجر من الله تعالى ولوجه الله تعالى، ويقول كذلك أنا غني الشركاء عن الشرك ومن عمل عملاً أشرك معي فيه غير تركته وشركه.